Back To Top
MENU
Scoliosis Research Society
SRS: Scoliosis Research Society

Scoliosis Research Society

مخصصة ل رعاية مثلى لل مرضى الذين يعانون من تشوه في العمود الفقري

الجنف مبكر العرض

العلاج

الحزام الطبي

إذا كانت الانحناءات بحالة تطور ومازال طفلك في طور النمو يمكن للطبيب المعالج أن يطلب وضع طفلك في حزام. ويعتمد هذا على مدى المرونة التي يتمتع بها الانحناء كما هو محدد بالأشعة السينية المأخوذة في وضعية الانحناء. إذا كان الانحناء صلبا ولم يطرا عليه تصحيح (أي يصغر) على الاشعة السينية فإنه من ليس من شأن الحزام أن يفعل الكثير. ونادرا ما يصحح الحزام الاعوجاج بشكل دائم ولكن الغرض من الحزام هو السماح للطفل بالنمو قبل العملية الجراحية. ومن الضروري التأكيد على أن وظيفة الحزام هي تقليل التطور الحادث بالاعوجاج وليس تصحيحه.

إن الحزام الذي يصفه طبيبك يمكن أن يعتمد على عمر طفلك وعلى المركز الطبي الذي تزوره. وهناك العديد من أنواع الأحزمة التي لها نفس مستوى النجاح بينما يختار الطبيب المعالج الواحدة التي تناسب طفلك اكثر من بين مختلف الأنظمة. إن حزام كالاباس له العديد من الأربطة التي يتم وضعها على الكتف ويمكنها ثني الطفل في الاتجاه المعاكس للاعوجاج كما بالشكل 1. وتعتبر حزام ويلمينجتون وسيلة عظمية تعتمد على تهيئة مخدات بالمنطقة الصدرية القطنية والتي يمكن دفعها من أجل تصحيح الاعوجاج كما بالشكل 3. أن حزام ميلواوكي يعتبر واحدًا من أولى الأحزمة التي تم تصميمها من أجل الجنف وتعتبر مشابهة في حين تشتمل على امتدادا حتى الذقن (شكل 4). ومع ذلك فإنه يعتبر الحزام الوحيد الذي يمكنه التحكم بالاعوجاجات الموجودة في أعلى العمود الفقري. ويمكن ان ينصح طبيبك بلبس الحزام طوال الوقت. ويتم رفع الأحزمة عادة من أجل الاستحمام ولظروف خاصة. وكلما كبر طفلك سوف يحتاج لتغيير الحزام وتقريبا سوف يتم ذلك كل 12 إلى 18 شهرا.

يمكن ألا تكون الأحزمة فعالة في كل طفل لعدد من الأسباب. يمكن ان يكون الاعوجاج متصلبا ومقاوما للتصحيح. وتأخذ الأحزمة وقتًا صعبًا كذلك للتحكم بالحدب والقعس. وحيث ان معظم الأحزمة تعمل على الاعوجاج من خلال تطبيق ضغطا على القفص الصدري فإن الاهتمام ينصب على التأثيرات الجانبية التي يمكن ان تنجم عن ضغط الأحزمة للقفص الصدري وما يمكن أن تسببه من إعاقة للنمو الصحيح للرئتين.

Figure 1

شكل 1- يوضح الشكل حزام كالاباس ذات الأحزمة العدة التي يتم تثبيتها فوق الكتف وتعمل على توجيه الطفل في اتجاه معاكس للاعوجاج.

Figure 2

شكل 2- حزام ويلمينجتون التي تعتبر نظام عظمي مهيأ للمنطقة الصدرية القطنية بالاعتماد على مخدات لدعم ودفع وتصحيح الاعوجاج

Figure 3

شكل 3- حزام بوسطن أو النظام العظمي الصدري القطني العجزي

Figure 4

شكل 4- حزام ميلواوكي التي لها امتدادا حتى الذقن والقادرة على التحكم بالأعوجاجات بالجزء العلوي من العمود الفقري